المجلة العربية لعلم الترجمة https://ajtranslationstudies.com/index.php/ajts <p style="direction: rtl;"><strong>المجلة العربية لعلم الترجمة</strong> دورية دولية علمية محكّمة، تَصْدُرُ كل ثلاثة أشهر عن المركز الديمقراطي العربي ببرلين، ألمانيا؛ وتهتم بنشر الدراسات والأبحاث الأكاديمية الخاصة بعلم الترجمة واللغات وعلم المصطلح، كما تولي اهتماما كبيرا بالأعمال المتَرجَمة من اللغات الأجنبية إلى اللغة العربية. بالإضافة إلى ذلك، تَفْسَحُ المجلة الباب أمام الباحثين في جميع تخصصات العلوم الاجتماعية والانسانية لنشر مقالاتهم العلمية خارج مجال الترجمة أيضا، وذلك في إطار محور تحت اسم "نافذة مفتوحة"، على ألا تتعدى هذه المقالات خمساً على الأكثر، إيمانا منا بأن المجلة جاءت لتنفتح على كل الباحثين مهما اختلفت مشاربهم واهتماماتهم البحثية.</p> <p style="direction: rtl;">على المستوى العَمَلي، تستند المجلة إلى ميثاق أخلاقي لقواعد النشر فيها، وإلى لائحة داخلية تنظّم نشاط قراءة الأبحاث وتقييمها وفق آلية "التحكيم ثنائي التعمية". نُنَبِّهُ كذلك إلى أن المجلة تعتمد في انتقاء محتويات أعدادها المواصفات الشكلية والموضوعية للمجلات الدولية المرموقة على الصعيد العالمي.</p> ar-IQ dr.hamza-andaloussi@democraticac.de (حمزة الأندلوسي - Hamza Andaloussi) daaifidris@gmail.com (ادريس الدعيفي - Driss Daifi (Deputy Editor-in-Chief)) ن, 22 ينا 2024 11:11:38 -0500 OJS 3.1.2.4 http://blogs.law.harvard.edu/tech/rss 60 الانعكاس في اللغة العربية: دراسة لسانية مقارنة https://ajtranslationstudies.com/index.php/ajts/article/view/82 <p>يُعدّ الانعكاس من الظواهر اللغوية الشائعة في العديد من اللغات الطبيعية، ويثير اشتراكه مع بعض الأبنية الوسيطة مثل المطاوعة في اللاصقة الصرفية نفسها؛ العديد من الإشكاليات على البنية الموضوعية، حول ما إذا كان الانعكاس بناء لاناصبا أم لاأركاتيا.</p> <p>تسعى هذه الورقة لرصد بعض الخصائص التركيبية والدلالية المميزة لكل من الانعكاس والمطاوعة، باستثمار نتائج بعض الأبحاث اللسانية التوليدية الحديثة. كما تروم مقارنة الانعكاس التركيبي والصرفي في بعض اللغات الطبيعية، مثل: الفرنسية والإنجليزية والألمانية والروسية والصينية واليابانية والتركية، بما يقابلهما في اللغة العربية. وتقترح تحليلا لاناصبا للانعكاس يقوم على تغاير سماتي بين الانعكاس الذي يقيّد موضوعه بالسمة [+حي]، والمطاوعة التي تخصص موضوعها بالتخصيص ناقص [+/-حي].</p> سمير جلولات الحقوق الفكرية (c) 2024 المجلة العربية لعلم الترجمة https://ajtranslationstudies.com/index.php/ajts/article/view/82 ن, 22 ينا 2024 15:09:09 -0500 تقابل الفعل المجهول بين العربية والفارسية https://ajtranslationstudies.com/index.php/ajts/article/view/83 <p>نال الفعل أهمية بالغة لدى النحاة أثناء دراستهم لأركان الجملة، وكان لتصنيف الفعل بين مجهول ومعلوم أهمية نظراً لكونه يتعلق بظاهرة حذف الفاعل، ولذلك كان من المهم دراسته بشكل تقابلي بين العربية وبقية اللغات -ومنها الفارسية- لمعرفة ما تتفق فيه وما تختلف في صياغة الأفعال للمجهول. قامت هذه الدراسة وفقاً للمنهج التحليلي الوصفي بدراسة المجهول وصياغته وما ينوب عن الفاعل في اللغتين العربية والفارسية، وكان من أهم ما توصلت إليه الدراسة أن المجهول العربي والفارسي يتشاركان في المفهوم، إلا أن هناك نقاطاً تختلف فيها اللغتان، منها أن صياغة الفعل للمجهول من أبواب الصرف التي يهتم النحو بها أيضاً في العربية، إلا أنها تتبع للنحو في الفارسية، ومنها أن ما ينوب عن الفاعل في اللغتين هو المفعول الصريح مع المحافظة على علاقة الإسناد، إلا أنه يمكن للظرف والجار والمجرور والمصدر أن ينوبا عنه بشروط، وهو أمر قليل في الفارسية، ومنها أنه يمكن لما يشبه الفعل أن يعمل في نائب الفاعل في العربية، إلا أن ذلك غير ممكن في الفارسية، وغيرها من الفوارق التي رأينا أنها تستحق الاهتمام، مما دفعنا إلى القيام بالدراسة الراهنة.</p> بثينة شموس الحقوق الفكرية (c) 2024 المجلة العربية لعلم الترجمة https://ajtranslationstudies.com/index.php/ajts/article/view/83 ن, 22 ينا 2024 16:15:43 -0500 تكــلم لغتي: الترجمة والإيديولوجية عند العرب https://ajtranslationstudies.com/index.php/ajts/article/view/84 <p>بالرغم من إيمانهم بقدرة الترجمة على تحفيز حركة العلوم والمعارف، وتبادل التجارب الإنسانية بين الأمم، فقد حرص العرب، بدوافع إيديولوجية دينية وسياسية، على توجيه فعل الترجمة الجهة التي تخدم مصالحهم الإيديولوجية. ومادامت الخلافة الإسلامية قد قامت على الدين والقومية العربية، فقد عمل العرب على الربط بينهما ربطا مقدسا يرتفع باللغة العربية فوق باقي اللغات. وانطلاقا من هذا الكبرياء المؤسس لهوية سياسية دينية فقد همشوا الترجمة الحرفية للنصوص الأجنبية، وحرموا ترجمة القرآن ترجمة حرفية، وحرصوا على تحصين الأدب العربي ومنعه من النقل إلى لغات أخرى.</p> نور الدين الطالبي الحقوق الفكرية (c) 2024 المجلة العربية لعلم الترجمة https://ajtranslationstudies.com/index.php/ajts/article/view/84 ر, 24 ينا 2024 14:33:42 -0500 حول المركب الفعلي في العربية من منظور نظرية الصرف الموزع https://ajtranslationstudies.com/index.php/ajts/article/view/85 <p>في هذا المقال، أدافع عن وجهة النظر القائلة بأن المعجم التوليدي، كما هو مقدم في النظريات المعجمية، قد لا تكون هناك حاجة إليه لاشتقاق بنية الموضوعات. وأدافع بدلا من ذلك عن الفرضية القائلة بأن معنى الفعل يظهر نتيجة للبنية التركيبية التي تم ربطه فيها. وأن دور الجذور المعجمية يختزل في محتواها الموسوعي المميز. ويتم تنفيذ هذا الافتراض من خلال اعتماد الاقتراح التقليدي الذي يقسم المركب الفعلي إلى رأسين وظيفيين رئيسيين؛ هما رأس البناء (voice) (م.بناء) ورأس المركب الفعلي الخفيف (م.ف*)، ومن خلال تأييد الافتراضات التجريبية المقدمة في إطار نظرية الصرف الموزع. يأتي الدعم التجريبي الرئيسي لهذا الافتراض من الأفعال التي تظهر في بنيات تركيبية لا تتوافق مع محتواها الدلالي التصوري.</p> محمد الميناوي الحقوق الفكرية (c) 2024 المجلة العربية لعلم الترجمة https://ajtranslationstudies.com/index.php/ajts/article/view/85 خ, 25 ينا 2024 05:57:54 -0500 كيف تقف على سقطات الترجمة من صفحة واحدة؟ https://ajtranslationstudies.com/index.php/ajts/article/view/86 <p>لا يزال نقد الترجمة من الممارسات الغائبة في الدرس الأكاديمي والثقافي العربي، رغم ما له من أهمية على فهم آليات التلقي العربي لفكر الآخر. وتزداد أهمية هذا النوع من النقد حين يروم نصوصاً أجنبية تستثمر مكونات أساسية في ثقافتنا العربية. ويعتبر إدوارد سعيد من أبرز تلك المكونات. ومن ههنا مصدر أهمية الكتاب الذي أنشأه عنه تمثي برنن وعن فكره، وأهمية الترجمة العربية التي أنجزها لهذا الكتاب محمد عصفور. إلا أن أخطاء كثيرة شابت هذه الترجمة. فنحن نروم التنبيه إليها من خلال نموذج مصغر، لا يزيد عن صفحة واحدة.</p> حزل، عبد الرحيم الحقوق الفكرية (c) 2024 المجلة العربية لعلم الترجمة https://ajtranslationstudies.com/index.php/ajts/article/view/86 خ, 25 ينا 2024 06:34:38 -0500 Opinions and Theories: A Descriptive and Analytical Study of Human Language https://ajtranslationstudies.com/index.php/ajts/article/view/87 <p>Linguistic studies have increased, and everyone has worked on them in their own way, but language still draws attention to its importance and place in human societies and their accelerating civilization, and therefore the science of linguistics appeared and theories in it abounded, to discuss matters and answer what is on the mind and echoing in thoughts.&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;</p> <p>The research starts from a problem that appears in the following questions: How did the language begin and when? How did you grow up? How did you develop? How did you branch out? What are the new theories? Is it possible to know the truth about language? The researcher tried to address these questions, through the descriptive analytical method, to reach some results, including: - The science of linguistics and linguistics has expanded and continues to do so, in addition to theories of the origin and development of language.&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp; &nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;</p> <p>-Linguists and those interested in it are still writing more assumptions and theories about the origin and development of language, because the human mind has not yet been convinced by the many and diverse theories, sayings, discussions, and hypotheses presented to it.&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;</p> <p>-Linguistic studies are not compatible with the challenges of the current era.&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp; &nbsp;&nbsp;</p> <p>-Linguistic words and vocabulary are cultural and civilizational shipments that humanity needs to review, scrutinize, refine, and supply from.&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;</p> <p>The study aims to arouse interest in the language as a part of human culture and civilization to enrich the Arabic library with this type of studies.</p> Jihad Faiz Al-Islam الحقوق الفكرية (c) 2024 المجلة العربية لعلم الترجمة https://ajtranslationstudies.com/index.php/ajts/article/view/87 ر, 31 ينا 2024 10:36:27 -0500 The 2014 Israel-Gaza War and the Role of Translation in the Re-narration of Palestinians by Palestinian Media Watch (PMW) https://ajtranslationstudies.com/index.php/ajts/article/view/88 <p>This research investigates the translation project of Palestinian Media Watch (PMW), an Israeli advocacy group. It examines how PMW used translation in the context of the 2014 Israel-Gaza War to narrate Palestinians as anti-Semites and Islamist terrorists. This paper analyses both the textual and paratextual framing devices that PMW used in its translation of Palestinian texts to build these negative narratives about the people of Palestine and their leaders. To conduct the analysis, this research benefits from narrative theory and the notion of framing. It reveals that PMW weaved these narratives about Palestinians by selectively appropriating texts, decontextualising them, and emplotting them in a PMW predetermined narrative. Addition and omission of textual material were also broadly used by PMW to frame readers’ interpretation of the translated material. Titles of PMW’s publications, its introductions, and executive summaries were used to foreground its narratives.</p> Asil Ateeri الحقوق الفكرية (c) 2024 المجلة العربية لعلم الترجمة https://ajtranslationstudies.com/index.php/ajts/article/view/88 ر, 31 ينا 2024 13:05:21 -0500 El tío Lambo murió en España” Un poema del árabe egipcio coloquial Poemario Diwan de La multitud (1964) - ‘Abdul Raḥmān al-Abnūdī https://ajtranslationstudies.com/index.php/ajts/article/view/89 <p>En este artículo se pretende trasladar la traducción de un poema que se titula “El tío Lambo”, está escrito en el árabe egipcio coloquial (‘ammiyya) y forma parte del contenido del poemario titulado La multitud (Diwan A-zzahma). El Diwan fue escrito en 1964 y publicado en 1967 por el poeta egipcio ‘Abdul Raḥmān al- Abnūdī.</p> <p>El poema narra la historia de un guitarrista y cantautor español, al que el poeta le puso el nombre de “El tío Lambo”. Lambo emigra al pueblo de Quena&nbsp; en el año 1936 para escapar de la Guerra Civil Española y de la injusticia cometida por las autoridades en España. Lambo utiliza su guitarra española para cantar a la libertad de expresión, la dignidad del pueblo egipcio, de modo encubierto, para despertar la rebeldía del pueblo. Un fascinante poema repleto de retos traductológicos -del árabe egipcio al español- que trasladan al lector sonidos, texturas, aromas y un sinfín de sentimientos humanos, como otros valores.</p> Hanan Saleh Hussein الحقوق الفكرية (c) 2024 المجلة العربية لعلم الترجمة https://ajtranslationstudies.com/index.php/ajts/article/view/89 خ, 01 فبر 2024 11:42:23 -0500 التفاسير القرآنية الأولى: من التفسير السياقي إلى التحليل اللغوي https://ajtranslationstudies.com/index.php/ajts/article/view/90 <p>يعد هذا البحث من أهم الدراسات التي تتعلق بالاتجاه اللغوي في التفاسير الأولى، وقد عرض المؤلف فيه للمصطلحات النحوية في التفاسير الأولى، وخلص إلى ندرة وجود المصطلحات النحوية الموجودة في التفاسير الأولى، وأثبت المؤلف أن هذه المصطلحات النحوية كانت بذرة مصطلحات مدرسة الكوفة النحوية التي قيل إنها نشأت واستقرت بعد ظهور مدرسة البصرة بمدة طويلة، وأن النحو نشأ بصريا خالصا، ويتناول المؤلف في هذا المقال أنواع التفسير الموجودة في التفاسير الأولى للقرآن (القرن الثاني والثالث الهجريين/الثامن والتاسع الميلاديين). وبعد مناقشة صحة هذه التفاسير، يذكر المؤلف أن هدف التفاسير الرئيسي هو شرح معنى القرآن. وقد بحث المفسرون عن قصد الله في الكتاب المنزل بالاستعانة بأدوات تفسيرية مثل إعادة الصياغة، والسياق، وتصنيف النص، ولم يؤد التحليل اللغوي دورا مهما، وهو ما تعكسه ندرة المصطلحات النحوية. وعندما ظهر النحو بوصفه علما مستقلا في نهاية القرن الثاني/الثامن، تحول إلى اتجاه مختلف، وما بدأ على أنه تحليل للنص أصبح الآن تحليلًا لبنية اللغة.</p> كيس فرستيغ ؛ترجمة محمد عبد الحليم الشوبري الحقوق الفكرية (c) 2024 المجلة العربية لعلم الترجمة https://ajtranslationstudies.com/index.php/ajts/article/view/90 خ, 01 فبر 2024 00:00:00 -0500 إعادة قراءة محمد أركون للنص القرآني؛ نموذج سورة الفاتحة والتوبة https://ajtranslationstudies.com/index.php/ajts/article/view/91 <p>إن المتمعن في المشروع الفكري لمحمد أركون المتعدد المستويات، لا يمكنه إلا أن يُدرك التداخل والترابط الكبير بين مختلف مكوناته وأبعاده، بشكل يصعب فيه، حتى لا نقول يستحيل معه، فصل مبحث عن باقي الأطراف. وإنما نجد أن كل مكونات المشروع تكمل بعضها البعض، لأن الرجل كان حريصا على الحفر في كل المستويات والاتجاهات.</p> <p>من هنا، ندَّعِي في هذه الدراسة أن مقاربة محمد أركون للنص القرآني ليست منفصلة عن مشروعه الفكري، وإنما هي امتداد لمبحث الإسلاميات التطبيقية متعدد الوظائف والرهانات. فمعلوم أن الراحل محمد أركون في كتابه العمدة "تاريخية الفكر العربي الإسلامي" اختط، بشكل نظري، لمفهوم الإسلاميات التطبيقية جملة من الرهانات تصبو إلى تحقيقها.</p> نجاة رحمان الحقوق الفكرية (c) 2024 المجلة العربية لعلم الترجمة https://ajtranslationstudies.com/index.php/ajts/article/view/91 ج, 02 فبر 2024 13:06:29 -0500 التيار الإسلامي في إيران وتدبير الشأن العام https://ajtranslationstudies.com/index.php/ajts/article/view/92 <p>عرفت المجتمعات الإسلامية المعاصرة خلال العقود الأخيرة من القرن العشرين، ظهور تيارات دينية سياسية، سعت إلى إعادة بناء الدولة على منهج ديني، أثناء مسار السعي هذا، نجحت العديد من التنظيمات الدينية الإسلامية إلى بلوغ سدة الحكم. ولعل أبرزها هو التيار الديني الإسلامي بإيران الذي كان له السبق في تولي تدبير الشأن العام، ذلك ليس لكونه اول تيار اسلامي يصل إلى سدة الحكم، ولكن لكنه التيار الذي استمر لأطول مدة على تدبير الشأن العام، واستطاع على تغيير معالم النظام السياسي من نظام ملكي الى جمهورية قائمة على نظام حكم إسلامي شيعي مبني على نظرية ولاية الفقيه، وحكم رجال الدين لكامل مفاصل الدولة.</p> <p>&nbsp;وتأتي هذه الورقة للبحث في الكيفية التي عمل بها هذا التيار في تدبيره للشأن العام الإيراني وفق مرجعيته الدينية السياسية، ذلك بالبحث في مميزاتها كتجربة حكم إسلامية وفي حدودها وإخفاقاتها، مع تقييم علاقاتها بالمحيطين الإقليمي والدولي.</p> رشيد الفحفوحي الحقوق الفكرية (c) 2024 المجلة العربية لعلم الترجمة https://ajtranslationstudies.com/index.php/ajts/article/view/92 ج, 02 فبر 2024 13:27:21 -0500 السمات الشخصية (الاجتماعية) التي تميز الطلاب الصم وضعاف السمع الموهوبين من وجهة نظر معلميهم https://ajtranslationstudies.com/index.php/ajts/article/view/93 <p>حظي الموهوبون باهتمام الباحثين والدارسين وعلماء التربية وعلم النفس، وخاصة بعد الحرب العالمية الثانية، إذ انتهت هذه الدراسات إلى أهمية دراسة الخصائص الذاتية لشخصية الموهوبين، حتى أصبح من أكثر الموضوعات تناولا في حلقات البحث العلمي، وذلك استجابة إلى الحاجة الملحة والماسة إليهم، والتي أملتها ظروف ومتطلبات التفجر المعرفي والتطور التكنولوجي والتسارع العلمي الذي يسود العالم في هذا العصر، لذلك عكف الكثير من الباحثين والمهتمين بهذه الفئة بإجراء العديد من الدراسات لدراسة كل ما يتعلق بالطلاب الموهوبين من سماتهم، وماهية تلك القدرات التي يمتلكونها، وطرق الكشف عنهم، ومن تلك الدراسات هذه الدراسة التي تهدف إلى التعرف على السمات الشخصية التي تميز الموهوبين من الطلاب الصم وضعاف السمع من وجهة نظر معلميهم من الناحية الاجتماعية، بعينة بلغت (75) معلم ومعلمة، كما استخدمت الدراسة الاستبانة كأداة لجمع البيانات والمعلومات، كما استخدمت الدراسة المنهج الوصفي التحليلي لبلوغ أهدافها، كما استخدمت عددا من الأساليب الإحصائية منها المتوسط الحسابي، والانحراف المعياري، والوزن النسبي، ومعامل الارتباط بيرسون، ومعامل الثبات ألفاكرونباخ، ومعامل الثبات بطريقة التجزئة النصفية، واختبار(ت) وأسفرت نتائج هذه الدراسة عن توافق كبير لأفراد عينة الدراسة على فقرات الاستبانة، كما أسفرت نتائج هذه الدراسة عن عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في مستوى استجابات أفراد عينة الدراسة والتي تعزى لمتغير الجنس (ذكور/إناث) كما يوصي الباحث في هذه الدراسة بضرورة توعية أفراد المجتمع والمعلمين وأولياء الأمور بالسمات التي تميز الطلاب الموهوبين، وضرورة الكشف عن هذه المواهب في سن مبكرة، وايلاء الاهتمام المطلوب لهؤلاء الطلاب، وتذليل كافة الصعوبات أمامهم ودعمهم ماديا، ومعنويا، والعمل على حلحلة كل المشكلات التي قد تعترضهم.</p> عبد السلام سالم مسعود البوسيفي الحقوق الفكرية (c) 2024 المجلة العربية لعلم الترجمة https://ajtranslationstudies.com/index.php/ajts/article/view/93 س, 03 فبر 2024 11:03:30 -0500 تنمية المهارات الاجتماعية لمرضى التوحد وعلاقتها بالتوافق النفسي والاجتماعي من وجهة نظر الوالدين بمركز جرمة لذوي الاحتياجات الخاصة https://ajtranslationstudies.com/index.php/ajts/article/view/94 <p>قام الباحث بدراسة بعنوان: " تنمية المهارات الاجتماعية لمرض التوحد وعلاقتها بالتوافق النفسي والاجتماعي من وجهة نظر الوالدين، وهدفت الدراسة الي التعرف والوصول واستخدام وتوظيف المهارات الاجتماعية للطفل التوحد في التوافق النفسي والاجتماعي والتواصل مع زملائه والمحيط وتكونت عينة الدراسة من "خمسون" من أفراد العينة من أباء وأمهات مرضي التوحد" بمركز جرمة لدوي الاحتياجات الخاصة " وقد قام الباحث ببناء استبيان لدراسة موضوع البحث من خلال الاستعانة ببعض الأساتذة والمختصين في هدا المجال&nbsp; وتم إيجاد الثبات والصدق لأداة الدراسة التي تكونت من "عشرون " عبارة أو فقرة باستخدام بعدين أو مجالين في وضع فقرات الاستبيان ، واستخدم الباحث المنهج الوصفي التحليلي ودراسات العلاقة المتبادلة والتي تعرف الباحث من خلالها علي أهمية تنمية المهارات الاجتماعية ودورها في تحقيق التوافق النفسي والاجتماعي لأطفال مرضي التوحد ، ووظف الباحث عدة أساليب إحصائية مثل الانحراف المعياري، والنسب المئوية والتكرارات والانحراف المعياري للوصول الي نتائج البحث ، وتوصلت الدراسة الى النتائج التالية :</p> <p>* أنه توجد فروق ذات دلالة إحصائية في تنمية المهارات الاجتماعية لأطفال مرض التوحد وعلاقتها بالتوافق النفسي والاجتماعي، من وجهة نظر الوالدين.</p> <p>* أنه توجد فروق ذات دلالة إحصائية في تنمية المهارات الاجتماعية لأطفال مرضى التوحد وعلاقتها بالتوافق النفسي والاجتماعي تبعاً لمتغير العمر والجنس والمستوي التعليمي للوالدين.</p> عبد الجليل المهدي الطيب محمد الحقوق الفكرية (c) 2024 المجلة العربية لعلم الترجمة https://ajtranslationstudies.com/index.php/ajts/article/view/94 س, 03 فبر 2024 12:27:27 -0500 نحو تجاوز تحديات التدريس الإبداعي في عصر الصورة والذكاء الرقمي: تأطير نظري وتطبيقات عملية https://ajtranslationstudies.com/index.php/ajts/article/view/95 <p>تناقش هذه الورقة رهان وتحديات التدريس الإبداعي في ظل عصر الصورة والذكاء الرقمي إذ يعتبر ذلك مطلبا فرض نفسه في العصر الراهن، وتحولت معه الصورة إلى لغة عالمية، مستحوذة على جميع المجالات بما فيه مجال التربية والتعليم؛ مما حتم على&nbsp; المختصين بالمجال التربوي، التفكير في ضرورة الانخراط في هذه التحولات والانتقال من طور قديم؛ حيث التعليم عبر الكتاب الورقي واللوح الخشبي إلى توظيف الكتاب الرقمي واللوح الالكتروني والتعلم عن بعد، وهو رهان لا يمكن للمدرسة ولا الجامعة أن تتخلف عنه ولا عن الفرص التي تتيحها الثورة التكنولوجية وخاصة الرقميات منها.</p> <p>ولهذا الغرض، تمت مناقشة هذا الموضوع، من خلال تقسيمه إلى إطارين: إطار نظري، يبرز أهمية الصورة والذكاء الرقمي وشروط توظيف ذلك باعتبارهما آلية فعالة للارتقاء بالممارسات التدريسية. وإطار تطبيقي، ينطلق من تحليل نتائج الاستمارة التي وزعت على مجموعة من المدرسين الممارسين في الميدان، ومقترحا من خلال ذلك بعض الإجراءات التي تمكن من تحقيق الممارسة الإبداعية في المجال التربوي عموما والتدريسية على وجه التحديد،</p> <p>&nbsp;ليخلص المقال إلى التأكيد على أن الوضعية التربوية في البلاد العربية يلائمها وضع وسط كمرحلة تمهيدية، يتم من خلالها المزاوجة في استعمال الوسائل التقليدية إلى جانب الحديثة، بما فيها المزاوجة في الكتاب المدرسي بين الورقي والرقمي، من جهة، حتى لا نفقد المهارات التي تتوقف على وجود الكتاب الورقي، ومن جهة أخرى، ننفتح على الكتاب الرقمي حتى نواكب المستجدات التربوية، ونحقق الكفايات الرقمية باعتبارها أحد رهانات القرن الحادي والعشرين.</p> محمد البطيخي الحقوق الفكرية (c) 2024 المجلة العربية لعلم الترجمة https://ajtranslationstudies.com/index.php/ajts/article/view/95 ح, 04 فبر 2024 00:00:00 -0500